الأخبارعالمكوارث طبيعية

بركان في إندونيسيا يهدد السكان

في مشهد يذكرنا بقوة الطبيعة وهي تعبر عن غضبها، شهدت إندونيسيا ثورة حمم بركانية هائلة في جزيرة صغيرة، تسببت في إجلاء السكان وتشريد العديد من الأسر.

فكرة تيليجرام

ثوران بركان جبل روانغ وهطول حمم ملتهبة وسحب كثيفة

البركان الواقع في جبل روانغ، في مقاطعة سولاويسي الشمالية، انفجر مراراً وتكراراً، مرسلاً حمماً ملتهبة وسحباً كثيفة من الرماد إلى السماء. تصاعدت هذه السحب لأكثر من 70 ألف قدم في الجو، بلغت مستويات “الستراتوسفير”، الطبقة الثانية من الغلاف الجوي.

مما تسبب في مأساة بيئية واجتماعية، إذ يضطر السكان المحليون إلى مغادرة منازلهم وأماكن عيشهم التقليدية بحثاً عن مأوى آمن. يشير تقرير لصحيفة “واشنطن بوست” إلى أن مئات الأشخاص قد اضطروا للنزوح عن مناطقهم بسبب الخطر الناتج عن هذا الثوران البركاني العنيف.

فكرة واتساب

وما يزيد من حدة الوضع هو أن ثوران الحمم لا يزال نشطاً، مما دفع السلطات الإندونيسية إلى رفع مستوى الإنذار إلى المستوى الرابع، الأعلى في نظام التصنيف المتبع. يعني ذلك أن الخطر لا يزال قائماً، مما يجعل الحاجة إلى تدابير السلامة والإجلاء أكثر إلحاحاً.

إندونيسيا في قلب حلقة النار الزلزالية

بالإضافة إلى الآثار المباشرة للثورة البركانية، تعتبر إندونيسيا جزءاً من “حلقة النار في المحيط الهادئ”، المنطقة المعروفة بنشاطها الزلزالي المرتفع والذي يعزى إلى تقاطع الصفائح التكتونية المتعددة في هذه المنطقة. هذا الوضع يجعل إندونيسيا عرضة لخطر الزلازل والبراكين بشكل مستمر، مما يستدعي الاستعداد والتأهب الدائمين من قبل السلطات والسكان على حد سواء.

ficrah google news بركان في إندونيسيا يهدد السكان

المصدر : وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى