العالمسكاي نيوز عربيةسياسةالأخبار

جو بايدن وترامب في ميدان المناظرة: من يكسب اختبار الكفاءة الذهنية؟

يعتبر الكثير من الأميركيين أن المناظرة القادمة بين الرئيس الحالي جو بايدن والرئيس السابق دونالد ترامب، ستكون بمثابة اختبار مهم لكفاءتهما الذهنية.

فكرة تيليجرام

الاستعدادات في كامب ديفيد

يقيم جو بايدن مع فريقه في كامب ديفيد منذ أيام، استعدادًا لمناظرته مع ترامب في الانتخابات الرئاسية المقبلة. من المقرر أن تُعقد المناظرة في أتلانتا مساء الخميس 27 يونيو الجاري. هذا الحدث سيكون له تأثير كبير على مستقبل كل من بايدن وترامب في الانتخابات.

إقرأ أيضا

فكرة واتساب

منافسة شديدة في استطلاعات الرأي

تشير استطلاعات الرأي إلى منافسة شديدة ومتقاربة بين الديمقراطي بايدن (81 عامًا) والجمهوري ترامب (78 عامًا)، مع وجود نسبة كبيرة من الناخبين لم تقرر بعد. هذا ما يجعل المناظرة ذات أهمية قصوى، حيث ستسلط الضوء على الفوارق الكبيرة بين المرشحين، اللذين يُعدان أكبر المرشحين سنًا في تاريخ الولايات المتحدة.

التحديات والفرص

يشكك بعض الناخبين في الكفاءة الذهنية لكلا المرشحين وقدرتهما على قيادة البلاد. أشار باتريك ستيوارت، أستاذ العلوم السياسية بجامعة أركنساس، إلى أن هذه المناظرة ستكون اختبارًا حقيقيًا لمدى كفاءتهما الذهنية. وأضاف أن بايدن وترامب يجب أن يكونا مستعدين للأسئلة الصعبة وغير المريحة، نظرًا للقيود الصارمة المفروضة على التحدث وإبداء الملاحظات خلال المناظرة.

المناظرة ستستمر 90 دقيقة، وستبث على شبكة “سي إن إن”. أكد مسؤول في حملة بايدن أن الفريق سيركز على تعزيز النقاط الانتقادية لسياسات ترامب، بينما سيركز فريق ترامب على جعل بايدن في موقف دفاعي بشأن سجل إدارته.

هذه المناظرة قد تكون الفاصلة في تحديد من سيفوز في الانتخابات الرئاسية المقبلة، وستكشف عن مدى استعداد كل من المرشحين لتحمل مسؤولية قيادة الولايات المتحدة.

المصدر : سكاي نيوز عربية

ficrah google news جو بايدن وترامب في ميدان المناظرة: من يكسب اختبار الكفاءة الذهنية؟
فكرة أبراج

زر الذهاب إلى الأعلى