أخبارأخبار الحروبأخبار الشرق الأوسطأخبار فلسطين

مأساة غزة مع تزايد الخسائر وارتفاع حصيلة القتلى

تزايدت الفظائع في قطاع غزة، حيث أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن ارتفاع مروع في حصيلة القتلى إلى 34596 شهيداً، فيما يُعزى هذا العدد الهائل من الضحايا إلى الاعتداءات المتكررة من جانب قوات الاحتلال الإسرائيلي.

فكرة تيليجرام

لقد أصبحت أرض الأمان والأمل في غزة مسرحًا للدمار والخراب، حيث تم استهداف البنى التحتية والمدنيين بشكل لا يمكن تبريره.

غزة تتألم تحت وطأة الاعتداءات الإسرائيلية المستمرة

في ظل استمرار الحرب التي اندلعت في السابع من أكتوبر الماضي، لا يزال الوضع يتفاقم، وتزداد الخسائر البشرية بشكل مروع. فقد أكدت الوزارة أنه خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، تم تسجيل مزيد من الضحايا، حيث بلغ عدد القتلى الإضافيين 28 شهيدًا، وارتفع عدد الجرحى إلى 77816 شخصًا، مما يبرز حجم الكارثة الإنسانية التي تعيشها المنطقة.

إقرأ أيضا

القصص الشخصية وراء الأنقاض في غزة

المأساة تتجلى أيضًا في العديد من القصص الشخصية القاسية، حيث لا يزال الآلاف من الضحايا تحت الأنقاض وفي الطرقات، بانتظار الإغاثة التي تعرقلها العراقيل التي تفرضها قوات الاحتلال الإسرائيلي. وتتمثل هذه العراقيل في منع وصول طواقم الإسعاف والدفاع المدني إلى المناطق المنكوبة، مما يجعل الوضع أكثر سوءًا ويزيد من عدد الضحايا بشكل مأساوي.

تصاعد الدمار والخسائر البشرية

مع تصاعد القصف الإسرائيلي العشوائي، يشهد قطاع غزة يوميًا مزيدًا من الدمار والخراب. حيث لم يتوقف الاحتلال عن استهداف المناطق السكنية والبنى التحتية، مما يجعل كل شبر من الأرض في غزة عرضة للخطر والتدمير.

من بين المناطق التي تعرضت لأشد الاعتداءات الإسرائيلية هي مدينة الزهراء ومدينة خان يونس وغيرها، حيث شهدت هذه المناطق قصفًا مكثفًا أسفر عن مقتل وجرح العديد من المدنيين الأبرياء.

فكرة أبراج

وفي ظل هذه الوضعية الكارثية، يظل السكان المدنيون في غزة يواجهون تهديدات مستمرة لحياتهم وسلامتهم، دون أي حماية تذكر. إن هذا المشهد البشع يطالب بالتدخل الفوري من المجتمع الدولي لوقف المجازر وحماية الأبرياء، والعمل على تحقيق السلام العادل والدائم في المنطقة.

المصدر : وكالات

ficrah google news مأساة غزة مع تزايد الخسائر وارتفاع حصيلة القتلى

زر الذهاب إلى الأعلى