بطولة أوروباسكاي نيوز عربيةالأخباركرة القدمرياضة

معدل ضربات قلب كريستيانو رونالدو خلال ركلات الترجيح الحاسمة

أظهرت بيانات جديدة أن معدل ضربات قلب كريستيانو رونالدو كان في أدنى مستوياته خلال تنفيذ ركلة الترجيح الأولى للبرتغال في مباراتهم ضد سلوفينيا في دور الـ16 لبطولة أوروبا 2024.

فكرة تيليجرام

حجزت البرتغال مكانها في ربع النهائي بعد الفوز بركلات الترجيح. في تلك الليلة، تقدم رونالدو لتنفيذ ركلة جزاء بهدف تسجيل هدفه الأول في البطولة، لكن حارس مرمى سلوفينيا، يان أوبلاك، تصدى لها.

إقرأ أيضا

رغم ذلك، كان لدى كريستيانو رونالدو فرصة أخرى لتعويض تلك اللحظة عندما تولى تنفيذ ركلة الجزاء الأولى في ركلات الترجيح. ووفقًا لشركة “ووب” الأميركية المختصة بالأداء الرياضي، كان معدل ضربات قلبه حوالي 100 نبضة في الدقيقة أثناء تنفيذ تلك الركلة، وهو الأدنى له طوال المباراة.

فكرة واتساب

بعد ذلك، نفذ برونو فرنانديز ركلة الجزاء الثانية وسجل هدفًا، مما تسبب في ارتفاع معدل ضربات قلب رونالدو إلى حوالي 125 نبضة في الدقيقة. ومع اقتراب برناردو سيلفا من تنفيذ الركلة الحاسمة، قفز معدل ضربات قلب رونالدو فجأة إلى أكثر من 170 نبضة في الدقيقة.

يتراوح معدل ضربات القلب أثناء الراحة للبالغين بين 60 و100 ضربة في الدقيقة، لكن التوتر والضغط أثناء المباراة يمكن أن يرفع المعدلات بشكل كبير.

بعد المباراة، قال كريستيانو رونالدو لشبكة “آر تي بي” البرتغالية: “في بعض الأحيان يكون من الصعب تسجيل ركلات الجزاء. لقد سجلت أكثر من 200 ركلة جزاء في مسيرتي، ولكن في بعض الأحيان تكون الأمور فوضوية”.

يشارك النجم البرتغالي في بطولة أوروبا للمرة السادسة، وهو رقم قياسي، وساعد بلاده في الوصول إلى الدور ربع النهائي، حيث تنتظرهم مواجهة مثيرة مع فرنسا وكيليان مبابي في هامبورغ يوم الجمعة.

المصدر : سكاي نيوز عربية

ficrah google news معدل ضربات قلب كريستيانو رونالدو خلال ركلات الترجيح الحاسمة
فكرة أبراج

زر الذهاب إلى الأعلى