الأخبار

وثائق سرية قديمة تكشف علم لندن وواشنطن بخلو العراق من أسلحة الدمار

وثائق سرية تؤكد عدم امتلاك العراق أسلحة دمار شامل. آخر اكتشافات الحرب القذرة على العراق. إذ أفرجت بريطانيا أخيرا عن وثائق لمجلس الوزراء البريطاني. تؤكد الأكاذيب الأمريكية البريطانية، بشأن المعلومات التي ساقتها الدولتان قبل غزو العراق في 2003.

الوثائق كشفت أن بريطانيا كانت واثقة من عدم مقدرة العراق على الحصول على أسلحة دمار شامل، أو صواريخ بعيدة المدى. قبل غزوه بعامين على الأقل.

وثائق سرية كشفت مخطط تدمير العراق

من جهتها، عدّت “بي بي سي” هذه الوثائق إثباتا الأول من نوعه. لعلم رئيس الوزراء البريطاني (وقتها) “توني بلير“، بخلو العراق من أي قدرات لامتلاك أسلحة محظورة. بحسب تقارير وقرارات الأمم المتحدة. الصادرة قبل وبعد إخراج الجيش العراقي من الكويت في شهر فبراير/شباط عام 1991، في أعقاب عملية سميت باسم عاصفة الصحراء.

1 وثائق سرية قديمة تكشف علم لندن وواشنطن بخلو العراق من أسلحة الدمار

زر الذهاب إلى الأعلى