سياسةالأخبارعالم

إيهود باراك ينتقد بنيامين نتنياهو ويدعو للاحتجاجات: السياسة فوق حياة الرهائن

في لقاء مع إذاعة الجيش الإسرائيلي، أطلق رئيس الوزراء السابق إيهود باراك هجومًا لاذعًا على نظيره الحالي بنيامين نتنياهو، متهمًا إياه بالتضحية بحياة الرهائن من أجل صورته السياسية.

فكرة أبراج

تحذيرات إيهود باراك من مخاطر قرارات نتنياهو: مسار السلام يبقى محل تساؤل

وأكد باراك أن نتنياهو يتخذ قرارات مستهجنة تضع حياة الرهائن المحتجزين في غزة على المحك، مشيرًا إلى استعداده للمخاطرة بأرواحهم لتحقيق أهدافه السياسية الشخصية.

فكرة تيليجرام

وفي دعوة للتحرك، حث باراك على تنظيم احتجاجات ضد الحكومة، مشيرًا إلى أهمية تعبئة الجماهير للتعبير عن رفضهم لسياسات الحكومة الحالية. ورأى أن الاحتجاجات المستمرة يمكن أن تمثل ضغطًا كبيرًا على نتنياهو وتشير إلى فشله في إدارة الشؤون الداخلية بشكل فعّال.

وبالإضافة إلى ذلك، أشارت تقارير إعلامية إلى تطورات في محادثات السلام بين إسرائيل وحركة حماس، حيث تم التوصل إلى اتفاق بشأن صفقة تبادل تشمل الإفراج عن الرهائن الإسرائيليين مقابل الإفراج عن السجناء الفلسطينيين. ويتضمن الاتفاق أيضًا إعادة إعمار مناطق متضررة في قطاع غزة وعودة النازحين إلى منازلهم.

فكرة واتساب

هذه الأحداث تظهر التوترات السياسية والإنسانية في المنطقة، مع اشتداد المعركة السياسية بين القادة الإسرائيليين وتأثير ذلك على الأمن والاستقرار في المنطقة بشكل عام.

ficrah google news إيهود باراك ينتقد بنيامين نتنياهو ويدعو للاحتجاجات: السياسة فوق حياة الرهائن

للانضمام إلى صفحاتنا على:  #الانستقرام – #تويتر –  #تيك توك –  #فيسبوك

زر الذهاب إلى الأعلى