شرق أوسط

المدمرة الإيرانية الجديدة تعزز القوة البحرية في بحر قزوين

المدمرة الإيرانية الحديثة في بحر قزون، قالت وسائل الإعلام الرسمية إن البحرية الإيرانية قد أثرت إضافة مدمرة جديدة إلى أسطولها في بحر قزوين يوم الاثنين، وهي مجهزة بقدرات إطلاق الصواريخ الموجهة.

فكرة واتساب

مواصفات المدمرة الإيرانية “ديلمان”

المدمرة الإيرانية الجديدة، التي تحمل اسم “ديلمان” نسبةً لإحدى بلدات شمال إيران، تتميز بطول يبلغ 95 مترًا وعرض 11 مترًا، ووزن يصل إلى 1400 طن. تستطيع المدمرة إطلاق الطوربيدات أثناء الإبحار بسرعة تصل إلى 30 عقدة (56 كيلومتر في الساعة) ولديها القدرة على رصد أكثر من 100 هدف في وقت واحد، بما في ذلك السفن والطائرات المسيرة والمروحيات والغواصات.

فكرة تيليجرام

رؤية إيران لبحر قزوين كـ “بحر السلام والصداقة”

وخلال حفل التدشين، وصف اللواء محمد حسين باقري، رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة، بحر قزوين بأنه “بحر السلام والصداقة”، وأعلن أن القوات البحرية الإيرانية في المنطقة ستعمل على “ضمان السلام وأمان الأساطيل التجارية ومواجهة التحديات الإرهابية والحوادث المحتملة في المستقبل”.

“ديلمان” تعزز الأسطول الإيراني في بحر قزوين

تشكل “ديلمان” السفينة الحربية السادسة التي تنضم إلى الأسطول الإيراني في بحر قزوين، وهو أكبر مسطح مائي داخلي في العالم، يشترك فيه روسيا وأذربيجان وكازاخستان وتركمانستان وإيران.

التواجد الإيراني والتوترات الإقليمية

وعلى الرغم من زيارات السفن الحربية الإيرانية المتكررة للقواعد البحرية الروسية والآذرية في السنوات الأخيرة، إلا أن إيران أعربت أيضًا عن انتقادات لأذربيجان بسبب علاقاتها العسكرية الوثيقة مع إسرائيل، التي تُعتبرها إيران عدوًا حقيقيًا.

وفي حين أن روسيا تمتلك أكبر قوة بحرية في بحر قزوين، فإن إيران تسعى منذ الستينيات لتعزيز وجودها البحري في هذا المسطح المائي، وقد زادت من إمكانياتها في هذا السياق منذ التسعينيات، حيث تمتلك إيران ثلاث قواعد بحرية على سواحل بحر قزوين.

ficrah google news المدمرة الإيرانية الجديدة تعزز القوة البحرية في بحر قزوين

للانضمام إلى قناتنا في:  #الانستقرام – #تويتر –  #تيك توك –  #فيسبوك

زر الذهاب إلى الأعلى