أخبار فلسطينأخبار الشرق الأوسط

الهجوم الإسرائيلي يفتح حفرة مروعة في قلب مدرسة الأونروا

في مشهد صادم، تظهر مقاطع فيديو حفرة عميقة في وسط فناء المدرسة التي تديرها وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا” في مدينة بيت لاهيا بشمال قطاع غزة. تأتي هذه الحفرة نتيجة لغارة إسرائيلية همت بتدمير المدرسة، مما كاد أن يؤدي إلى كارثة بين أحضانها.

فلسطين غزة

الهجوم الإسرائيلي يخلف حفرة مروعة في قلب المدرسة

القصف الهمجي طال المدرسة التي تستضيف آلاف النازحين الذين فروا من رعب الحرب المستمرة لأكثر من شهر، وفقًا لتقرير وكالة “فراس برس”. كان من الممكن أن تكون هذه المدرسة عنوانًا رئيسيًا في الأخبار يوم الأحد لو استمر القصف ووصلت القذائف إلى المبنى الذي يحتوي على عائلات نازحة.

فكرة واتساب

اندلعت المعارك بعد هجوم مفاجئ نفذته حركة حماس في السابع من أكتوبر، استهدفت من خلاله جنوب إسرائيل من قطاع غزة.

في إسرائيل، ارتفعت حصيلة الهجوم إلى نحو 1200 قتيل، غالبيتهم من المدنيين، حيث فقدوا حياتهم في اليوم الأول وفقًا للسلطات. بينما قتل في الجانب الفلسطيني أكثر من 11,078 شخصًا، بينهم أكثر من 4506 طفل، في غارات إسرائيلية على غزة، وفقًا لوزارة الصحة التابعة لحماس. بعد خمسة أسابيع من اندلاع الحرب، لا تزال المستشفيات تواجه صعوبات كبيرة في التعامل مع الوضع.

فكرة تيليجرام

وأعلنت الأونروا يوم الجمعة مقتل أكثر من 100 من موظفيها في قطاع غزة منذ بداية الحرب، مما يبرز حجم الكارثة الإنسانية التي يعيشها الأبرياء في هذا الصراع الدامي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى