الأخبار الرياضيةأخبار

تحديات العراق في كأس آسيا 2023 بفعل مزيج لاعبين محليين ومغتربين

يستعد المنتخب العراقي لخوض غمار بطولة كأس آسيا 2023 في قطر، حاملًا معه ذكريات انتصار نسخة 2007، حين توج “أسود الرافدين” باللقب الآسيوي بعد مسيرة صعبة، إلا أن تكوين الفريق يعكس واقعًا مختلفًا تمامًا هذه المرة.

فكرة أبراج

العراق بين يدي محليين ومغتربين: تكتيك جديد يلهم الآمال في كأس آسيا

أضف المنتخب العراقي مؤخرًا إلى صفوفه عددًا كبيرًا من اللاعبين المغتربين، الذين لم ينشأوا في أرض العراق، مع التطلع إلى استفادة تجاربهم الأوروبية في تعزيز جودة وأداء الفريق الوطني.

في التشكيلة المشاركة في الحدث الكروي الكبير، يشكل 16 لاعبًا عراقيًا محترفًا في الخارج، ويعتبر العديد منهم ناشئين من دول أوروبية متنوعة، منها الدنمارك والسويد وهولندا وألمانيا وإنجلترا، وحتى فرنسا.

فكرة تيليجرام

رغم التباين في اللغات التي تسمع في معسكر المنتخب، يظل نجوم اللاعبين المغتربين مصممين على رفع شعار العراق عاليًا.

ولا تغيب نجوم الدوري العراقي عن التشكيلة، إذ شارك عدد منهم في المنافسة، بداية من قائد المنتخب، جلال حسن، حارس مرمى نادي الزوراء، وصولاً إلى إبراهيم بايش جناح القوة الجوية، واللاعبين الموهوبين علي جاسم وأيمن حسين.

فيما يخص نجوم المغتربين، يتمثلون في الهجوم بعلي حمادي من فريق ويمبلدون الإنجليزي، ويوسف أمين جناح إنتراخت براونشفايغ الألماني، ودانيلو السعيد جناح فريق ساندفيود النرويجي، وزيدان إقبال لاعب وسط أكاديمية مانشستر يونايتد السابق وأوترخت الهولندي حاليًا، وحسين علي ظهير فريق هيرنيفن الهولندي.

فكرة واتساب

“مزيج” المغتربين والمحليين هو الرهان الذي يتخذه مدرب المنتخب الإسباني خيسوس كاساس، والذي نالت تشكيلته دعمًا هائلاً من الجماهير العراقية، التي أيدت اختياراته بشكل كبير.

تأتي مشاركة العراق في مجموعة صعبة بكأس آسيا، حيث يواجه اليابان وفيتنام وإندونيسيا، ويفتتح مبارياته بمواجهة إندونيسيا في مساء الاثنين.

ficrah google news تحديات العراق في كأس آسيا 2023 بفعل مزيج لاعبين محليين ومغتربين

للانضمام إلى صفحاتنا على:  #الانستقرام – #تويتر –  #تيك توك –  #فيسبوك

زر الذهاب إلى الأعلى