الأخبار الطبيةأخبار

تحديث في تصنيف امراض السرطان: رؤية جديدة تستهدف تقدم العلاج

تجاوزت طريقة تصنيف امراض السرطان النقيلية استنادًا إلى العضو الأول المصاب بالمرض، ذلك الأسلوب القديم الذي قد يحد أحيانًا من فرص توفير العلاج الملائم للمرضى. هذا ما أكده باحثون من معهد “غوستاف-روسي” في دراستهم المنشورة في مجلة “نيتشر”، حيث أشاروا إلى أن هذه الطريقة التقليدية تسبب في تباطؤ البحث العلمي.

فكرة أبراج

تحديث في عالم امراض السرطان: باحثون يدعون إلى تصنيف جديد يعزز العلاج

فكرة تيليجرام

الأطباء والباحثون من مركز مكافحة السرطان في جنوب باريس وجامعة باري-ساكليه أكدوا أن تصنيف السرطانات وعلاجها بناءً على العضو المتأثر أولاً يعيق التقدم في مجال الأبحاث. وأوضحوا أن علم الأورام يحتاج إلى تحول نحو تصنيف يعتمد على الخصائص الجزيئية أو البيولوجية للأورام بدلاً من التقسيم حسب العضو.

في سياق ذلك، كشفوا عن أهمية دراسة الخصائص المشتركة بين أنواع مختلفة من سرطانات الأعضاء، مشيرين إلى ضرورة اعتماد تصنيف السرطانات النقيلية بناءً على هذه الخصائص. وأبرزوا أن النهج الحالي يحول دون توفير علاجات مبتكرة لملايين المرضى.

فكرة واتساب

واستعرضوا مثال أولاباريب، الذي تمت الموافقة على بيعه لعلاج سرطان المبيض، ثم تم تمديد ترخيصه ليشمل سرطان الثدي والبنكرياس والبروستات. وأوضحوا كيف أدت تجزئة التجارب السريرية لعقارات “بي دي 1/بي دي إل 1” (PD1/PDL1) إلى تأخير إطلاقها في الأسواق، مما أثر سلبًا على فائدة ملايين المرضى الذين يمكن أن يستفيدوا منها.

ficrah google news تحديث في تصنيف امراض السرطان: رؤية جديدة تستهدف تقدم العلاج

للانضمام إلى صفحاتنا على:  #الانستقرام – #تويتر –  #تيك توك –  #فيسبوك

زر الذهاب إلى الأعلى