رياضةالأخبار

تسوية حكومية وتغييرات في كرة القدم النسائية بإسبانيا

تمت إنهاء اعتصام معظم لاعبات منتخب إسبانيا لكرة القدم النسائية، الذي فاز بكأس العالم، صباح يوم الأربعاء، بعد تدخل الحكومة للوساطة في اتفاق يعتقد أنه سيحمل تغييرات جذرية في هيكل اتحاد كرة القدم الإسباني.

تغييرات محتملة في كرة القدم النسائية الإسبانية بعد انتهاء الاعتصام

فقط اثنتان من اللاعبات قررت مغادرة المعسكر التدريبي للفريق، ولم يتم الكشف عن هويتهما على الفور، بعد أن تلقين ضمانات من الحكومة بعدم معاقبتهما. في حين استمرت بقية اللاعبات في المعسكر بعد تلقيهن تعهدات بدراسة مجموعة من مطالبهن بالإصلاح.

كانت اللاعبات قد انضممن إلى المعسكر يوم الثلاثاء، بالرغم من اعتراضهن على اختيار المدربة الجديدة مونتسي تومي يوم الاثنين. وقد تفاقمت الأزمة في كرة القدم الإسبانية بعدما قام رئيس الاتحاد السابق، لويس روبياليس، بتقبيل اللاعبة جيني هيرموسو خلال حفل توزيع الجوائز بعد فوز إسبانيا بكأس العالم للسيدات في أستراليا الشهر الماضي.

لم يتم الكشف عن تفاصيل دقيقة حول التغييرات التي تم الاتفاق عليها بعد ساعات من الاجتماعات التي شهدت مشاركة قادة رياضيين حكوميين واللاعبات والمدربة تومي ومسؤولي الاتحاد.

انتهت الاجتماعات في الخامسة صباحاً بالتوقيت المحلي في يوم الأربعاء.

قال فيكتور فرانكوس، وزير الرياضة الإسباني ورئيس المجلس الأعلى للرياضة، إن هذه الاجتماعات أسفرت عن إنشاء لجنة تضم اللاعبات والاتحاد والحكومة. وأشار إلى أن الاتفاقيات يجب أن تساهم في تعزيز التقدم في مسائل المساواة بين الجنسين والأجور المتساوية، بالإضافة إلى تحقيق تغييرات هيكلية في كرة القدم النسائية. ومع ذلك، لا يزال غير واضح ما إذا كانت هذه المفاوضات ستؤدي إلى إقالات في الاتحاد.

تابعوا آخر أخبار فكرة عبر Google News

للانضمام إلى قناتنا في: #تليغرام – #الانستقرام – #تويتر –  #تيك توك –  #فيسبوك

زر الذهاب إلى الأعلى