أخبار فلسطينأخبارأخبار الشرق الأوسط

تصاعد التوترات في بات حيفر: المخاوف من هجوم جديد يثير القلق بين السكان

تروي سكان مستوطنة بات حيفر في إسرائيل، التي تقع في وادي حيفر، عن تجاربهم المرعبة بفعل الأصوات المشبهة بأعمال حفر تحت منازلهم، والانفجارات المتكررة التي تنبعث من طولكرم في الضفة الغربية المحتلة، وفقًا لتقرير نشرته صحيفة “جيروسالم بوست” الإسرائيلية.

فكرة أبراج

حياة في حالة تأهب: سكان بات حيفر يتحدثون عن التحديات والتهديدات

وقد أعرب سكان هذه المنطقة، المجاورة لطولكرم، عن خوفهم المستمر من تكرار هجوم أكتوبر الماضي، الذي نفذته كتائب حماس في قطاع غزة، وأسفر عن مقتل حوالي 1200 شخص وإصابة آخرين، بالإضافة إلى احتجاز نحو 240 رهينة.

فكرة تيليجرام

وفي هذا السياق، أشار غادي أوهايون، أحد سكان بات حيفر، إلى أن “الوضع ليس جيدًا على الإطلاق”، حيث يتعرضون لاستهداف مباشر وغير مباشر يوميًا. وأضاف: “في الليل، نستيقظ على صدى الانفجارات، ويستمتع العدو بإزعاجنا أثناء ساعات النوم، مما يخلق شعورًا بالعجز الشديد”.

وأوضح أوهايون: “يجب أن ندرك أن ما حدث في السابع من أكتوبر هو نموذج لما يخططون لتنفيذه، حيث هزوا الجنوب والشمال، ونحن عرضة للخطر بالمثل. لا يمكننا تجاهل هذا الواقع، وعلينا أن نكون في حالة تأهب دائمة”.

فكرة واتساب

وفي ختام حديثه، حذر المستوطن من أن “عبور سياج بات حيفر والمستوطنات المجاورة سيتسبب في إطلاق النار حتى البحر”. ومنذ الهجوم في أكتوبر الماضي، شنت إسرائيل هجمات عنيفة على قطاع غزة، معلنة استمرارها في الحرب حتى القضاء على حركة حماس وإطلاق سراح جميع الرهائن.

ficrah google news تصاعد التوترات في بات حيفر: المخاوف من هجوم جديد يثير القلق بين السكان

للانضمام إلى صفحاتنا على:  #الانستقرام – #تويتر –  #تيك توك –  #فيسبوك

زر الذهاب إلى الأعلى