مجتمعالأخبارعالم

تصاعد التوترات في باشكورتوستان مع تهديد زعيم المنطقة بعقوبات صارمة

في خضم التصاعد السياسي داخل باشكورتوستان الروسية، أدلى زعيم المنطقة، راضي خبيروف، بتصريحات حادة يوم الخميس، حيث ندد بشدة بالدعوات “الانفصالية” وأعلن عن تهديدات بتفعيل عقوبات قاسية.

فكرة أبراج

دعوات للاستقلال تثير توترات في باشكورتوستان: اعتقالات وتحقيقات جارية

جاءت هذه التصريحات على خلفية الاشتباكات التي هزت الجمهورية، والتي شهدت مشاركة آلاف الأشخاص في تظاهرات داعمة للمعارض الإقليمي فايل ألسينوف، الذي انتقد بشدة الهجمات الروسية على أوكرانيا.

فكرة تيليجرام

وفي بيان نشر على تطبيق تلغرام، أشار خبيروف إلى وجود مجموعة من الأفراد يقيمون في الخارج، ووصفهم بـ”الخونة”، حيث يطالبون بانفصال باشكورتوستان عن روسيا، محذرين من تداول دعوات لحرب العصابات. وأكد أن تحقيقات جارية في جرائم خطيرة، مع تعهد بعدم التهاون مع التطرف.

الأربعاء شهدت مواجهات بين الشرطة والمتظاهرين الداعمين لفايل ألسينوف، الذي حُكم عليه بالسجن لمدة أربع سنوات بتهمة “التحريض على الكراهية”. وقد تم تفريق المظاهرات بشكل قاطع، مع اعتقال عدة أشخاص، وفقًا لتقارير منظمات غير حكومية.

تعد هذه التطورات استمرارًا لموجة الاحتجاجات النادرة في روسيا، حيث يُعاقب التعبير عن الرأي بالسجن. وتعود آخر تظاهرات كبيرة في البلاد إلى خريف 2022، عندما شهدت حملة تعبئة للجيش لتعزيز صفوفه في أوكرانيا.

فكرة واتساب

معظم سكان باشكورتوستان ينتمون إلى الأقليات المسلمة البشكيرية والتتارية، وقد سجلت المنطقة إسهامًا كبيرًا من جنودها في النزاع في أوكرانيا. وفي هذا السياق، طلب المعارض البشكيري رسلان جباسوف، المتواجد في المنفى، من أوكرانيا الإذن بتشكيل وحدة عسكرية بشكيرية للمشاركة في النزاع، مشيرًا إلى إمكانية عودتها لتقود حركة عصابات بعد ذلك.

من ناحية أخرى، دعت الشرطة المواطنين إلى عدم المشاركة في تظاهرات غير مرخصة، في حين أصدرت المحكمة أحكامًا مخففة بحق عدد من المتظاهرين، مُعلنة عن فترات سجن تتراوح بين 10 و13 يومًا.

ficrah google news تصاعد التوترات في باشكورتوستان مع تهديد زعيم المنطقة بعقوبات صارمة

للانضمام إلى صفحاتنا على:  #الانستقرام – #تويتر –  #تيك توك –  #فيسبوك

زر الذهاب إلى الأعلى