الأخبار السياسيةأخبارأخبار السعودية

تطبيع العلاقات بين السعودية وإسرائيل: رؤية وزير الخارجية الإسرائيلي

في تصريحات صدرت يوم الجمعة، أبدى وزير الخارجية الإسرائيلي، إيلي كوهين، رؤيته لفرص إمكانية تطبيع العلاقات بين المملكة العربية السعودية و إسرائيل بشكل إيجابي للغاية. أشار كوهين إلى أن هذا التطبيع المحتمل سيُحقق مزايا ملموسة لكلا الأطراف.

الدور الأمريكي في دعم تطبيع العلاقات بين السعودية وإسرائيل

وفي سياق متصل، أكد كوهين دور الولايات المتحدة المهم في تعزيز ودعم هذا الاتفاق المحتمل، حيث أوضح أن للولايات المتحدة مصلحة كبيرة في تعزيز تحقيق اتفاقية سلام بين السعودية وإسرائيل. فقد رأى أن هذه الخطوة ستساهم بشكل كبير في تعزيز الاستقرار على الصعيدين الإقليمي والعالمي، ومساهمة في خفض أسعار الطاقة العالمية. ولم يخفِ كوهين عن التأكيد على أهمية هذا الاتفاق كإنجاز ملحوظ للرئيس بايدن قبيل الانتخابات المقبلة.

ومن جانبه، أشار كوهين إلى أهمية هذه الخطوة للمملكة العربية السعودية، مشيرًا إلى أنها ستكون لها فوائد كبيرة تفوق حدود الإيجابيات التي ستعود على إسرائيل. فبالإضافة إلى تعزيز التعاون الاقتصادي والتكنولوجي بين البلدين، ستكون هذه الخطوة داعمة للسعودية في مواجهة تحدياتها الإقليمية، خاصةً تلك المتعلقة بإيران.

ليختم كوهين تصريحه بتأكيد الإمكانيات الضخمة المتوقعة في هذا الاتفاق المحتمل بين البلدين، مستشهدًا بنجاح اتفاقيات إبراهيم في تعزيز الروابط بين إسرائيل والإمارات. هذا يبرهن على مدى إمكانية تحقيق ازدهار مشابه بين إسرائيل والمملكة العربية السعودية من خلال هذه الخطوة المحتملة.

تابعوا آخر أخبار فكرة عبر Google News

للانضمام إلى قناتنا في: #تليغرام – #الانستقرام#تويتر –  #تيك توك –  #فيسبوك

زر الذهاب إلى الأعلى