الأخبار الرياضيةأخبار

روبياليس يقدم استقالته من الاتحاد الإسباني لكرة القدم

أكد الاتحاد الإسباني لكرة القدم اليوم الاثنين أن لويس روبياليس قدم استقالته من رئاسة الاتحاد بعد الجدل الناشئ حول تقبيله للاعبة منتخب إسبانيا للسيدات، جيني هيرموسو، خلال حفل تسليم كأس العالم للسيدات في أستراليا ونيوزيلندا بعد الفوز 1-0 على إنجلترا في المباراة النهائية الشهر الماضي. وعلى الرغم من أن هيرموسو أكدت أن القبلة لم تكن بالتراضي.

روبياليس: كرامتي وعائلتي أهم

قال لويس روبياليس في مقابلة مع برنامج “بيرس مورجان انسنسورد”: “سأقوم بذلك (استقالة)، نعم، لأني لا أستطيع إكمال عملي”. وأضاف: “عائلتي وأصدقائي يقولون لي، لويس، يتعيّن عليك التركيز على كرامتك والاستمرار في حياتك. إذا لم تقم بذلك، فإنك ستؤذي الأشخاص الذين يحبونك والرياضة التي تحب”.

وفي رسالة مفتوحة نشرها روبياليس على منصة “إكس”، أعلن أنه أبلغ بيدرو روشا خونكو (الرئيس المؤقت) بأنه قدّم استقالته وسيتنحى أيضًا عن منصبه كنائب رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم.

رئيس الاتحاد الاسباني السابق: صعب أن أعود لمنصبي

وشرح رئيس الاتحاد الاسباني السابق: “بعد الإيقاف السريع الذي نفذه فيفا، بالإضافة إلى بقية الإجراءات المفتوحة ضدي، من الواضح أنني لن أتمكن من العودة إلى منصبي”. وأضاف: “الإصرار على الانتظار والتشبث به لن يساهم في أي شيء إيجابي، لا للاتحاد ولا لكرة القدم الإسبانية. لأن هناك قوى ستمنع عودتي”.

وقرر الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” إيقاف لويس في انتظار التحقيق بشأن سلوكه، في حين قدمت هيرموسو شكوى إلى مكتب المدعي العام يوم الأربعاء الماضي، وهو الآن أمام المحكمة العليا في إسبانيا.

وكان لويس قد رفض في البداية التقدم باستقالته خلال اجتماع للاتحاد بعد أقل من أسبوع على الواقعة التي حدثت في 20 أغسطس الماضي، حيث قال إن الاحتجاج على القبلة كان بمثابة “حركة نسوية زائفة” و”اغتيالا اجتماعيًا”.

وأعلنت لاعبات منتخب إسبانيا أنهن لن يلعبن مرة أخرى تحت إشراف روبياليس إذا بقي في منصبه.

تابعوا آخر أخبار فكرة عبر Google News

للانضمام إلى قناتنا في: #تليغرام – #الانستقرام – #تويتر –  #تيك توك –  #فيسبوك

زر الذهاب إلى الأعلى