الأخبار السياسيةأخبارأخبار العالم

صدمة واستياء: رفض أميركيين فلسطينيين لسياسة واشنطن في غزة

تواجه الدعوة للاجتماع مع وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، يوم الخميس، رفضًا قاطعًا من قِبَل أميركيين من أصل فلسطيني، حيث أُصِيب بعضهم بالاستياء من سياسة الولايات المتحدة تجاه الصراع والأزمة في غزة.

فكرة أبراج

احتجاجات ورفض: التصعيد الفلسطيني ضد سياسة الولايات المتحدة في غزة

صدر بيان من جماعة من أعضاء الجالية الأميركية الفلسطينية يصف الاجتماع بـ”الهزلي”، مُعلِنًا رفضهم للمشاركة في هذا اللقاء الذي يُعَتَبَرُ مهينًا، وزاعمين أنهم يمثلون الغالبية من الدعوات.

فكرة تيليجرام

يُشير الفعل الرافض من العرب والفلسطينيين في الولايات المتحدة، والمناهضين للحروب، إلى احتجاجهم على السياسة الأميركية في الصراع بغزة، حيث أسفرت الهجمات الإسرائيلية عن قتل حوالي 27 ألفًا، وهو أكثر من 1% من سكان القطاع.

ترى المجموعة الفلسطينية الأميركية أن بلينكن والرئيس بايدن يظهران بشكل يومي أن مهمتهما غير ملزمة ويمكن التخلص منها، وبالتالي، يعتبرون الاجتماع مجرد إجراء روتيني.

وفي سياق متصل، تعتبر المجموعة واشنطن “متواطئة في الأفعال الإسرائيلية”، وفقًا لتصريحات نقلتها وكالة “رويترز”.

تعيش غزة حالة إنسانية صعبة، ودعت الأمم المتحدة إلى وقف إطلاق النار لأسباب إنسانية، وهو موقف يتعارض مع موقف الولايات المتحدة التي ترى في ذلك فرصة لـ “حماس” لإعادة تنظيم صفوفها.

فكرة واتساب

وأكدت وزارة الخارجية الأمريكية أن بلينكن اجتمع مع “عدد من قادة” الجالية الفلسطينية في الولايات المتحدة، دون ذكر عدد الحاضرين.

تشهد الولايات المتحدة حاليًا احتجاجات تطالب بوقف إطلاق النار في غزة، حيث نظمت مظاهرات قرب المطارات والجسور في نيويورك ولوس أنجلوس، وشهدت وقفات احتجاجية خارج البيت الأبيض ومسيرات في واشنطن.

وفي تصعيد آخر، قاطع المحتجون خطابات الرئيس بايدن ونظموا احتجاجات خلال فعاليات حملته الانتخابية، بما في ذلك الفعاليات في ولاية ميشيغان يوم الخميس.

ficrah google news صدمة واستياء: رفض أميركيين فلسطينيين لسياسة واشنطن في غزة

للانضمام إلى صفحاتنا على:  #الانستقرام – #تويتر –  #تيك توك –  #فيسبوك

زر الذهاب إلى الأعلى