أخبار منوعةالأخبار

ضبط كميات هائلة من الكوكايين في إسبانيا

أعلنت الشرطة والجمارك الإسبانيتان يوم الجمعة عن إنجاز استثنائي تاريخي بضبط كمية هائلة من الكوكايين، حيث تم ضبط ما يقرب من 9.5 طن من هذا المخدر الخطير. هذه الكمية الكبيرة كانت مخبأة بدقة في صناديق الموز القادمة من الإكوادور. هذه العملية تعتبر أكبر عملية ضبط لهذا النوع في تاريخ إسبانيا.

إسبانيا تكشف عن أكبر ضبط للكوكايين في تاريخها

ووفقًا للبيان الصادر عن السلطات، تمت عملية الضبط في ميناء الجزيرة الخضراء (ألخثيراس) في جنوب إسبانيا يوم الأربعاء الماضي. وقد تمت هذه العملية بنجاح وتمثل “أكبر شحنة من الكوكايين المكتشفة في إسبانيا حتى الآن”، حيث بلغت الكمية الإجمالية 9436 كيلوغرامًا وكانت مخبأة في صناديق الموز داخل حاوية مبردة.

تُعتبر هذه العملية ضربة كبيرة لأحد أهم تنظيمات توزيع المخدرات على مستوى العالم، والذي يعمل بشكل وثيق مع أبرز الشبكات الإجرامية في أوروبا. وبالرغم من ذلك، لم يتم الكشف عن هوية هذه المنظمة في البيان.

يجدر بالذكر أن هذه العملية كشفت عن تورط أكثر من 30 منظمة إجرامية أوروبية أخرى كانت تنتظر استلام هذه الشحنة الضخمة.

من المعروف أن المنظمة المسؤولة عن هذه العملية قادرة على إرسال ما يصل إلى 40 حاوية شهريًا إلى أوروبا، ولديها شبكة تجارية واسعة تستخدم ميناء فيغو في شمال غرب إسبانيا لنقل الحاويات من الإكوادور إلى إسبانيا.

رغم نجاح العملية، لم تعلن الشرطة عن أي اعتقالات تمت خلالها.

تابعوا آخر أخبار فكرة عبر Google News

للانضمام إلى قناتنا في: #تليغرام – #الانستقرام#تويتر –  #تيك توك –  #فيسبوك

زر الذهاب إلى الأعلى