منوعاتالأخبار

قانون نيوتن .. علماء أمريكيون يُعيدون ترجمته بعد 300 عام

أعاد علماء أمريكيون ترجمة قانون نيوتن بعدما اكتشفوا خطأ في ترجمته من اللاتينية. ففي كتابه لعام 1687 باللاتينية، وبالنظر إلى ترجمة خاطئة تم اكتشافها في القرن الثامن عشر، أوضح إسحاق نيوتن ثلاثة مبادئ أساسية للحركة.

قانون نيوتن أُسيء فهمه بسبب الترجمة الخاطئة!

وتبين لاحقًا أن هذه الترجمة الخاطئة أثرت على فهم القانون الأول للقصور الذاتي، حيث تم تصويره على أنه يعني أن الأجسام ستبقى في حالة سكون أو تحرك في خط مستقيم إذا لم تتأثر بقوى خارجية.

تغيير قانون زخم الجسم

ومن خلال استعادة معنى كلمة “quatenus” المهملة التي تعني “إلى حد ما”، تم تصحيح هذا الفهم واستعادة مفهوم نيوتن الأصلي الذي يشير إلى أن أي تغيير في زخم الجسم يتطلب تأثيرًا خارجيًا. هذا التصحيح يظهر أهمية القوى الخارجية في تحكم الأجسام في حركتها وينسجم مع الظروف الواقعية في الكون بما في ذلك الجاذبية والاحتكاك.

تابعوا آخر أخبار فكرة عبر Google News

للانضمام إلى قناتنا في: #تليغرام – #الانستقرام – #تويتر –  #تيك توك –  #فيسبوك

زر الذهاب إلى الأعلى