الأخبار الطبيةأخبار

محاولة علاج خلايا السرطان باستخدام بيوت الطاقة

استخدام باحثون الميتوكوندريا لتمييز واستهداف خلايا السرطان بواسطة الجهاز المناعي. سوزان كيش، المؤلفة الرئيسية للدراسة، أشارت إلى أهمية التغييرات التي أُجريت في الميتوكوندريا في مجال مكافحة السرطان. قالت: “تلك التغييرات تحوّل الورم بشكل جذري إلى شيء يمكن للجهاز المناعي التعرف عليه، وهذا قد يكون له تأثير ضخم في مجال العلاج المناعي”.

الميتوكوندريا تسيطر على خلايا السرطان

وأوضح توم ماكفيكار، الخبير في إعادة برمجة الميتوكوندريا في السرطان، أن الميتوكوندريا تلعب دورًا متعدد الأوجه في السرطان. على سبيل المثال، تساهم في تخليق الجزيئات الكبيرة الضرورية لنمو وانتشار الخلايا السرطانية.

بالإضافة إلى ذلك، تسهم الميتوكوندريا في استدامة الخلايا السرطانية في بيئاتها الصعبة وفي مقاومتها لعلاجات السرطان. تلعب دورًا في تنظيم توازن الخلية الداخلي ومسارات موت الخلايا والمسارات الالتهابية.

العلاج بالميتوكوندريا فتح الباب لتوجيه ادوية جديدة

على الرغم من التحديات التي تواجه عملية إعادة توصيل الميتوكوندريا لاستهداف خلايا سرطانية، إلا أن هذا الاكتشاف يفتح الباب أمام إمكانية توجيه الدواء بشكل محدد إلى تلك الخلايا باستخدام هذه المستقلبات المحددة. يمكن توصيل السكسينات إلى الخلايا بأساليب متنوعة، مما يوفر خيارات متعددة للتسليم، سواء من الخارج أو الداخل.

على الرغم من أن هذا الاكتشاف يتطلب المزيد من الأبحاث لتطويره إلى ممارسة سريرية قابلة للتطبيق على المرضى، إلا أنه يمثل وسيلة مبتكرة ومثيرة لاستكشاف حلاول العلاج المستقبلية للسرطان.

تابعوا آخر أخبار فكرة عبر Google News

للانضمام إلى قناتنا في: #تليغرام – #الانستقرام – #تويتر –  #تيك توك –  #فيسبوك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى