اقتصاديةعالم

منصة إكس تتجه نحو خسارة 75 مليون دولار بنهاية العام بعد انسحاب علامات تجارية كبرى

أعلنت صحيفة “نيويورك تايمز” أن منصة التواصل الاجتماعي “إكس“، المملوكة لإيلون ماسك، قد تواجه خسارة تقدر بـ 75 مليون دولار من إيرادات الإعلانات بحلول نهاية العام، إثر قرار العديد من العلامات التجارية الرائدة بوقف حملات التسويق على المنصة.

فكرة واتساب

منصة إكس تواجه خسائر فادحة: شركات عالمية تتراجع عن الإعلانات بعد الجدل السامي

تسبب دعم ماسك لمنشور يُعتبر معادياً للسامية في توقف العديد من الشركات، من بينها “والت ديزني” و”وارنر براذرز ديسكفري”، عن إعلاناتها مؤقتاً على المنصة التي كانت تُعرف سابقًا باسم تويتر.

فكرة تيليجرام

ردت منصة إكس على ذلك برفع دعوى قضائية ضد مجموعة “ميديا ماترز”، المعنية بمراقبة وسائل الإعلام، مُتهمة إياها بتشويه سمعة المنصة عبر تقرير أشار إلى ظهور إعلانات لشركات رائدة مثل “أبل” و”أوراكل” بجوار منشورات ذكرت اسم أدولف هتلر والحزب النازي.

وفي سياق متصل، أشار التقرير إلى أن وثائقًا داخلية تم الحصول عليها من قبل “نيويورك تايمز” كشفت أن أكثر من 200 وحدة إعلانية لشركات كبيرة مثل أمازون وكوكاكولا ومايكروسوفت قد قامت بتعليق إعلاناتها مؤقتًا على المنصة، أو تدرس إمكانية توقفها.

فكرة أبراج

وأكدت “إكس” أمس الجمعة أن 11 مليون دولار من الإيرادات عُرضة للخطر، مُشيرة إلى أن الرقم يتغير باستمرار مع عودة بعض المعلنين إلى المنصة وزيادة الإنفاق من قبل آخرين، وفقًا للتقرير.

وسبق لرويترز أن أفادت بتراجع إيرادات الإعلانات الأمريكية على منصة “إكس” بنسبة لا تقل عن 55٪ على أساس سنوي في كل شهر منذ استحواذ ماسك على المنصة.

ficrah google news منصة إكس تتجه نحو خسارة 75 مليون دولار بنهاية العام بعد انسحاب علامات تجارية كبرى

للانضمام إلى قناتنا في: #تليغرام – #الانستقرام#تويتر –  #تيك توك –  #فيسبوك

زر الذهاب إلى الأعلى