رياضةالأخبار

نادي ليفربول يتجاوز تأخره وينتزع انتصارًا مهمًا على بورنموث

في أنفيلد، قام نادي ليفربول بتصحيح مساره بشكل قوي بعد التأخر بهدف مبكر أمام بورنموث، ونجح في تحقيق فوز مهم بنتيجة 3-1 في الدوري الإنجليزي الممتاز يوم السبت. على الرغم من طرد لاعبهم أليكسيس ماك أليستر، إلا أن ليفربول أظهر قوته وإرادته ليحقق أول انتصار له هذا الموسم.

ديوغو جوتا يقلب الموازين بعد طرد ماك أليستر ويؤمن الفوز لنادي ليفربول

افتتح أنتوني سيمنيو التسجيل لصالح بورنموث بعد ثلاث دقائق فقط من بداية المباراة، ولكن الكولومبي لويس دياز قام بتعديل النتيجة في الدقيقة 27. ثم أضاف محمد صلاح هدف الفوز الثاني بعد تسع دقائق من تنفيذه لركلة جزاء انتهكها بنفسه.

في الدقيقة 58، تلقى لاعب وسط ليفربول ماك أليستر بطاقة حمراء مباشرة بسبب تدخل عنيف، لكن ديوغو جوتا قلب الطاولة وسجل هدف التأكيد في الدقائق الأخيرة.

بهذا الانتصار، رفع نادي ليفربول رصيده إلى أربع نقاط من مباراتي البداية بعد التعادل 1-1 مع تشيلسي، بينما بقي بورنموث بنقطته الوحيدة.

ومع ضعف أداء محمد صلاح الذي لم يكن على المستوى المتوقع، بدا هجوم ليفربول أقل خطورة للمرة الثانية على التوالي. هدف صلاح الوحيد جاء من تسديدة ركلة جزاء أخفق في تنفيذها بشكل جيد، وهو ما دفع ببعض جماهير الفريق لانتقاد النجم المصري الذي كانوا يأملون في أداء أفضل منه بعد موسم مخيب للآمال.

تابعوا آخر أخبار فكرة عبر Google News

للانضمام إلى قناتنا في: #تليغرام – #الانستقرام – #تويتر –  #تيك توك –  #فيسبوك

زر الذهاب إلى الأعلى