سياسةعالم

نتنياهو يتجاهل دعم جو بايدن ويثير انقسامًا في الولايات المتحدة

في أعقاب دعم الرئيس الأميركي جو بايدن لإسرائيل في مواجهتها لحماس، تتصاعد التوترات داخل الولايات المتحدة، خاصة مع تصاعد الدعوات لوقف إطلاق النار. وفقًا لتقرير صحيفة “الغارديان” البريطانية، يظهر بنيامين نتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيلي، وكأنه لا يأخذ على محمل الجد دعم الأميركيين، حيث يستمر في رفض أي محاولة للتوصل إلى وقف لإطلاق النار، في حين تظل حماس تحتفظ بقوتها والإسرائيليون يظلون رهائن للأحداث.

فلسطين غزة

مفاجآت الرأي العام: مواقف متباينة بين الأميركيين حول دور جو بايدن في النزاع الإسرائيلي

وفي استطلاع جديد، يظهر أن 68% من الأميركيين يرون ضرورة وقف إطلاق النار، ويعتقد نحو 40% أن بايدن يجب أن يكون “وسيطًا محايدًا” بدلاً من الدفاع عن إسرائيل.

تظهر استطلاعات الرأي نتائج غير مشجعة لبايدن، خاصة مع فقدان دعمه في العالم العربي والإسلامي في الولايات الحاسمة، بسبب دعمه الكبير لإسرائيل في النزاع الأخير.

فكرة واتساب

وفي سبيل كسب التأييد الدولي، يبدو أن بايدن والغرب يخسرون في قضية غزة، حيث ينعكس الغضب الشديد الذي يشعر به العالم العربي – وخارجه – نتيجة للخسائر البشرية الهائلة، والتي قد تؤدي إلى عواقب جيوسياسية دائمة.

وعلى الرغم من تعبير بايدن عن تعاطفه الحقيقي مع إسرائيل في 7 أكتوبر، فإنه فشل في فرض السيطرة على نتنياهو، الذي يسعى للحفاظ على السيطرة على غزة بأي وسيلة، رغم تحذيرات بايدن. ومع إصرار نتنياهو على رفض حلاً بنية الدولتين، يظل تحدي دائم أمام بايدن وقادة الغرب في القدس، مما يطيل عاناة غزة ويؤثر سلبًا على مصداقيتهم داخليًا ويعرض مصالحهم الخارجية للخطر، ويشكل تهديدًا مستمرًا لاندلاع حروب أوسع نطاقًا.

فكرة تيليجرام

وتختم الصحيفة تقريرها بتوجيه رسالة إلى جو بايدن، تشير إلى أنه لا يمكن أن يحدث سلام ما دام نتنياهو في السلطة.

تابعوا آخر أخبار فكرة عبر Google News

للانضمام إلى قناتنا في: #تليغرام – #الانستقرام – #تويتر –  #تيك توك –  #فيسبوك

زر الذهاب إلى الأعلى