أخبار الحروبأخبارالأخبار السياسية

نداء عاجل للإنقاذ من أجل الأزمة الصحية المدمرة في قطاع غزة.

قد أطلقت منظمات طبية دولية غير حكومية جرس الإنذار بخصوص الأوضاع الصحية الكارثية التي تعصف بقطاع غزة، حيث تتعرض المنطقة لقصف متواصل من الجيش الإسرائيلي بعد هجوم حركة حماس الأخير. تأتي هذه التحذيرات مع دعوة عاجلة لإقامة ممر إنساني لدعم الاستجابة الطبية وضمان احترام القوانين الإنسانية.

منظمات طبية تطلق نداء إنساني عاجل لمساعدة الأزمة الصحية في قطاع غزة

وفي هذا السياق، صرحت سارة شاتو، رئيسة برنامج فلسطين لمنظمة “أطباء بلا حدود”، بأن الأوضاع في غزة تعد كارثية وأن السكان يعيشون في خوف دائم. وتجدر الإشارة إلى أن منظمة “أطباء بلا حدود” تعمل في قطاع غزة منذ أكثر من عقدين، حيث تضم نحو 300 موظف فلسطيني و20 موظفًا دوليًا.

شاتو أشارت إلى أن التفجيرات الكبيرة التي تعرض لها مباني الأمم المتحدة تسببت في تهديد حياة العاملين في المنظمة بشكل كبير.

يجدر بالذكر أن الجيش الإسرائيلي قام بقصف قطاع غزة منذ السبت ردًا على هجوم واسع النطاق شنته حركة حماس ضد إسرائيل. وقد أدى هذا القصف إلى فرض إسرائيل حصارًا شاملاً على القطاع، بما في ذلك قطع إمدادات المياه وتعطيل توصيل الكهرباء والغذاء.

سارة شاتو ناشدت بشدة بأن تُقام ممرات إنسانية لدعم الجهود الطبية وجلب المعدات الطبية اللازمة، مشيرة إلى أنه في ظل الحصار الكامل، فإن فرق الإغاثة بحاجة ماسة إلى دعم للقيام بواجبها الإنساني.

من ناحيته، حذر نائب رئيس منظمة “أطباء العالم” غير الحكومية، الطبيب جان فرانسوا كورتي، من تدهور الأوضاع الصحية والقصف الكثيف، مؤكدًا أن عمل الفرق الطبية يواجه صعوبات كبيرة في هذه الأوضاع. وأشار إلى أن نسبة كبيرة من السكان يعتمدون على المساعدات الإنسانية.

كما أكد كورتي على ضرورة احترام القوانين الإنسانية الدولية وتوفير الأدوية وحماية المدنيين في هذا السياق الصعب.

تابعوا آخر أخبار فكرة عبر Google News

للانضمام إلى قناتنا في: #تليغرام – #الانستقرام – #تويتر –  #تيك توك –  #فيسبوك

زر الذهاب إلى الأعلى